10592712_708427025898559_5400306668808022414_n

 

وفيها طفولة تكاد تراها في محياها
وخلف الشفاه عقود من اللؤلؤ تسحر من يراها
إذا نالت قسطًا من تبسمها
تلملمها، وتنثرها، تقربها، وتدنيها على استحياء
وتخفيها بكلتا أياديها.
ثم تضم شفتيها إلى أقصى أراضيها، وترسل
مد عيونها إلى أطراف قدميها على خجل
تحييني، وعلى خجل أناديها
أدثرها من التحديق وبالتحديق أرويها
ألا يا عيني أيكفيك من اللقيا مفردها؟
أما في جوفك شوقٌ لتثنيها !
تثلثها تربعها أما لك رغبة فيها
فلنحتل مركزنا
ونجلس في كراسيها
نرتب نبضنا فرحا ونغني في فيافيها
ونخشى فضح مشاعرنا
فتهوي نفوسنا منها وندميها
ونبحث في بكا الليل عن حضن يداويها
ألا ياحب كم خافت نفوسًا من تداعيها
فقرب شوقها مني وقرب لي أراضيها.

عطش لزخاتكم

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s